منتديات الجنة

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتديات الجنة

منتديات الجنة منتدى عراقي يهتم بالطلبة العراقيين والشباب العراقي ... منوع اجتماعي خدمي


4 مشترك

    من قطوف القرآن الكريم

    AlJna
    AlJna
    نائب المدير العام
    نائب المدير العام


    الجنس : ذكر
    الانتساب الانتساب : 19/06/2009
    العمر العمر : 29
    المساهمات المساهمات : 14331
    نقاط التميز نقاط التميز : 31718
    تقيم المستوى تقيم المستوى : 99

    من قطوف القرآن الكريم Empty من قطوف القرآن الكريم

    مُساهمة من طرف AlJna 2011-04-22, 10:42 pm

    المسارعة إلى الخير:
    القرآن الكريم هو النور والشفاء والبصائر والبينات.. ولم يترك القرآن شأناً
    من شؤون الخلق في دينهم ودنياهم إلا أرشدهم فيه إلى السبيل الأقوم وهداهم
    إلى الصراط المستقيم.

    ومن قطوف القرآن الكريم: المسارعة إلى الخير، فقال سبحانه: (وَسَارِعُوا
    إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ
    وَالأرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ) (آل عمران/ 133)، وهم الذين أطاعوا
    الله ورسوله فأدوا فرائضه واجتنبوا محارمه ومنها: الربا والبغي والظلم وأكل
    أموال الناس بالباطل.

    - في إنفاق المال في الخير:
    وقد وصف الله المتقين بأنّهم: (الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ
    وَالضَّرَّاءِ...) (آل عمران/ 134)، في اليسر والعسر وقد نوه القرآن في
    كثير من الآيات بما للإنفاق في الخير من الأثر العظيم في فلاح الفرد
    والأُمّة.. وفي الحرص على الإنفاق في اليسر والعسر التفات إلى وحدة التكافل
    الإجتماعي.

    - في كظم الغيظ والعفو عن الناس:
    كظم الغيظ من مقاومة ما تميل إليه النفس وتشتهيه والغضب مما يسيء ويضر..
    وأي شيء أضر على المجتمع من هذه الحالة القلقة المضطربة.. وقد عالج القرآن
    هذه الظواهر النفسية بأنفع علاج، فأشار إلى كظم الغيظ وحبسه عند إمتلاء
    النفس به فلا يبدو على الجوارح شيء من آثاره وإنفعالاته، ولا ينتقم الإنسان
    ممن أغاظه ولا ينفذ وعيده مع القدرة عليه.. ويقهر نفسه الجموح على تغليب
    جانب الصفح والعفو والتجاوز عن الإساءة.. وفي حديث أنس قال: قال رسول الله
    صلى الله عليه وسلم : "مَن كظم غيظه وهو قادر على أن ينفذه، دعاه الله
    تعالى في الجنة يوم القيامة على رؤوس الخلائق حتى يخيّره الله تعالى من أي
    الحور شاء.

    - في الإستغفار من الذنوب وقبول التوبة:
    لما كان الإنسان خطَّاء تغلبه نفسه الأمارة بالسوء في كثير من المواقف،
    ويندفع إلى المعاصي مستسلماً للشيطان ووسوسته.. فتح الله له باب الإنابة
    إليه والإستغفار من الذنوب.. والتوبة ندم.. والندم عنوان صلاح النفس
    واتجاهها إلى اليمين وأصحاب اليمين، قال تعالى: (وَالَّذِينَ إِذَا
    فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ
    فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلا اللَّهُ
    وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ) (آل عمران/ 135)،
    ثمّ بيّن تعالى ما أعده لهؤلاء الأوابين من المثوبة: (أُولَئِكَ
    جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا
    الأنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ) (آل عمران/
    136)، والمؤمنون مأمورون بالتخلق بأخلاق الله تعالى: (وَلا تَسْتَوِي
    الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا
    الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ * وَمَا
    يُلَقَّاهَا إِلا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلا ذُو حَظٍّ
    عَظِيمٍ * وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ
    بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ) (فصلت/ 34-36).
    mr.maro
    mr.maro
    .::عضو تفتخر به الادارة::.
    .::عضو تفتخر به الادارة::.


    الجنس : ذكر
    الانتساب الانتساب : 06/05/2011
    العمر العمر : 33
    المساهمات المساهمات : 3494
    نقاط التميز نقاط التميز : 3603
    تقيم المستوى تقيم المستوى : 4

    من قطوف القرآن الكريم Empty رد: من قطوف القرآن الكريم

    مُساهمة من طرف mr.maro 2011-05-11, 3:50 am

    ا لـ فـ شـ كـ ر عـ لـي ا لـ مـ و ضـ و عـ

    الجمـــيـــــــــــــل
    hhhccf
    hhhccf
    .::عضو محترف::.
    .::عضو محترف::.


    الجنس : ذكر
    الانتساب الانتساب : 07/05/2011
    العمر العمر : 29
    المساهمات المساهمات : 608
    نقاط التميز نقاط التميز : 610
    تقيم المستوى تقيم المستوى : 1

    من قطوف القرآن الكريم Empty رد: من قطوف القرآن الكريم

    مُساهمة من طرف hhhccf 2011-05-17, 12:02 pm

    شكرااااااااااااااااااا
    ابراهيم البدري
    ابراهيم البدري
    نائب المدير العام
    نائب المدير العام


    الدولة الدولة : على اسوار الخير
    الجنس : ذكر
    الانتساب الانتساب : 07/07/2009
    العمر العمر : 32
    المساهمات المساهمات : 3037
    نقاط التميز نقاط التميز : 4342
    تقيم المستوى تقيم المستوى : 13

    من قطوف القرآن الكريم Empty رد: من قطوف القرآن الكريم

    مُساهمة من طرف ابراهيم البدري 2011-07-15, 9:07 pm

    بارك الله بيك وجعله في ميزان حسناتك

      الوقت/التاريخ الآن هو 2024-07-25, 3:53 pm